دراسة حديثة: تدخين الحشيشة يزيد من خطر السكتة الدماغية والفشل القلبي!

دراسة حديثة: تدخين الحشيشة يزيد من خطر السكتة الدماغية والفشل القلبي!

 

توصلت دراسة حديثة إلى تدخين الماريجوانا (القنب الهندي أو الحشيش) يزيد من خطر إصابة البالغين بالسكتة الدماغية والفشل القلبي، دون أن يثبت الباحثون ذلك من خلال علاقة سبب ونتيجة.

يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور أديتي كالا، اختصاصي أمراض القلب بمركز أينشتاين الطبي بمدينة فلادلفيا الأمريكية: “لقد بقيت العلاقة بين تدخين الحشيش والإصابة بالسكتة الدماغية والفشل القلبي قائمة حتى بعد أخذ عوامل الخطر الأخرى بعين الاعتبار”.

قام الباحثون بمعاينة بيانات أكثر من 20 مليون مريض تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 55 عاماً، وقد جرى تخريجهم من أحد آلاف المشافي المنتشرة على امتداد الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة بين عامي 2009 و 2010.

أشارت البيانات إلى أن ما نسبته 1.5 في المائة من هؤلاء المرضى يتعاطون الماريجوانا.

وجد الباحثون بأن تدخين الماريجوانا يرتبط بزيادة في خطر السكتة الدماغية والفشل القلبي وأمراض الشرايين التاجية والوفاة القلبية المفاجئة. كما كان تدخين الماريجوانا مرتبطاً بعوامل خطر قلبية، مثل البدانة وارتفاع ضغط الدم وتدخين التبغ وتعاطي المشروبات الكحولية.

وبعد تحييد تلك العوامل، وجد الباحثون بأن تدخين الماريجوانا وحده كان يرتبط بزيادة في خطر السكتة الدماغية بنسبة 26 في المائة وبزيادة في خطر الفشل القلبي بنسبة 10 في المائة.

وبحسب كالا، فإن الحاجة قائمة لإجراء المزيد من الدراسات حول الموضوع لفهم العوامل الحقيقية التي تقف وراء هذه الزيادة.

من المقرر عرض نتائج الدراسة يوم السبت 18 مارس الحالي في اجتماع الكلية الأمريكية لطب القلب ACC المقرر انعقاده في العاصمة الأمريكية واشنطن. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

 


تمت الترجمة بواسطة الفريق العلمي لموسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي

اترك تعليقاً